Tag Archives: politics

From what I read on the Boston marathon bombing: How Can We Condemn Boston Murders but Excuse US Bombing of Civilians?

On April 19 John Horgan wrote a very good piece titled How Can We Condemn Boston Murders but Excuse U.S. Bombing of Civilians? in the Scientific American magazine. I think the reason why I liked it is because, among the things Horgan raises, I’ve been thinking about why do we not care about civilian losses elsewhere in the world. It made me think of whether or not people value some lives over others. . .

I personally posted more about the Boston marathon bombing last week than about violence in Iraq, Syria, Afghanistan, Palestine, Nigeria, Mali, Ghana, Pakistan, etc. I was carried away for one: as bad as it sounds, violence in the mentioned countries happens so regularly that it has become mere background noise (and no you’re not more Iraqi than I am so don’t go crazy about the last sentence); and two: in a developed, democratic, country which ensures the safety and well-being of its citizens this kind of violence is unseen. I firmly believe that all lives equally matter. But as one of my twitter friends noted, “Not all lives are of equal weight or importance in this country (and other countries).”

Another Facebook friend who I hold in high regard notes: “… So much of the misery inflicted upon the innocent stems from the inhumane notion that some lives are worth less than others. Distance does not make death any less tragic.”
“…consider this irony: We treat child killers here in the U.S. with more care than we treat children in Afghanistan and other war zones. We excuse the killing of civilians by U.S. troops by saying that in war bad things happen–as if war is like a plague or natural disaster, for which we are not responsible. Killing innocent people is inexcusable, whether they live in Boston or in Afghanistan. Terrorists and criminals and deranged maniacs kill civilians. A civilized nation doesn’t. Or shouldn’t. Ever.”

Something to consider. . .

بغداد التمجدونها ادوسها بحذائي!!!

مقالة مزعجة وانا من غير الممكن ان اتقبلها لو كنت بوضع طبيعي اخر ولكني اليوم اشوفها حقيقة حرامات علينه

الأرض التي تمجدونها أدوسها بحذائي

طفلة بعمر الزهور تعرضت لحادث واصيبت عينها . بعد مراجعات طويلة وعريضة في المستشفيات وعيادات الاطباء وصلوا الى نتيجة أستحالة علاج عينها وكل ما يستطيعون فعله هو قلع العين ووضع عين زجاجية . كان الأمر قاسي على العائلة وعلى الطفلة . فقرروا المحاولة خارج العراق فأتصلوا باحدى منظمات المجتمع المدني فأرسلت لهم المنظمة رسالة تطلب منهم تقرير طبي متكامل عن حالتها . فذهبت الام الى المستشفى وطلبت منهم تقرير كامل ومفصل عن حالتها فقالوا لها ( ليس لدينا غير ما زودناكم به سابقا من نتائج الفحوصات ) فذهبت الام الى الطبيب الذي أشرف على حالتها وبرفقتها الطفلة وطلبت منه تقرير طبي يشرح حالتها بالتفصيل كي يرسلوه لتلك المنظمة فأنفعل الطبيب وأشتعل غضبا وقال للام ( اني مو كايللكم ما الهة حل ليش تلحون ماكو تقرير قلعوا عينهة وركبولهة عين زجاجية وفضوا السالفة) بقيت الام مذهولة غير مصدقة . وحين سمعت الطفلة كلام الطبيب أنفجرت بالبكاء وقفزت الى حضن امها وهي تنظر الى الطبيب بخوف وحزندعكم من هذا الكلام المستهلك ( هذا الطبيب حالة منفردة وهناك نماذج مشرفة ) النماذج المشرفة ليس لها قيمة أذا كان اصحاب الكلمة في مؤسسات الدولة شخصيات منحطة كهذا الطبيب . الأشخاص الطيبين والشرفاء أذا لم يكن لهم تأثير فهم لا يختلفون شيء عن اللات والعزى وهبل .

أي شخص تحدثه سيقول لك ( حكومة كلها حرامية وقتلة ) لم أجد لوحة تعبر عن الواقع العراقي أكثر من الحكومة العراقية فهي انعكاس لواقع المجتمع . لاادري كيف يريد المجتمع الذي يتسم نسبة لا يستهان بها من أبنائه بالانانية واللئم والحقارة والسطحية أن ينتج حكومة توازي حكومة بريطانيا العظمى . تعسا للشعب الذي يذل ابنائه أحدهم الاخر .

الى متى تبيعون علينا وطنيات وكلام فارغ ليس له معنى وهل نوري المالكي هو من قال لهذا الطبيب ان يكون أرعن وساقط ومنحط اخلاقيا ؟؟؟ قطعا لا . هو من ذاته تبرع بكل ما يملك من سقوط اخلاقي لأطفال العراق .

وهل موظف الاستعلامات في أي دائرة أوصاه جلال طالباني ان يكون سيء الخلق مع المراجعين ؟؟؟؟ طبعا لا هو من ذاته ساقط خلقيا وهو ابن المجتمع .

موظفة مسؤولة عن البريد الالكتروني لاحدى الوزارات وكان احد المراجعين قد طلب منها شيء واحد وهو التأكد فقط هل وصلت الرسالة الالكترونية الخاصة بعمله مع الوزارة أم لا فقالت له الموظفة ( اي رسالة ما وصلت) لكن الرجل يعرف جيدا ان عليه المحاولة مرة اخرى . فطلب من احد الموظفين المنصفين أن يتأكد له فدخل الموظف وطلب منها التأكد من وصول البريد الألكتروني فقالت له نفس الجواب . فقال لها بعد ان نظر الى الحاسوب ( مااشوف فاتحة أيميل الوزارة أشوف بس الفيس بوك ) فقالت له (رجاءا لا تتدخل بعملي ) فذهب الى المدير و شرح له الحالة فذهب المدير بنفسه وأضطرت لفتح البريد الألكتروني الخاص بالوزارة ووجدوا الرسالة التي ينتظر المراجع وصولها موجودة منذ ايام .

لاأعتقد ان هذه الموظفة مدفوعة من نوري المالكي او من جلال الطالباني أنها أبنة هذا المجتمع . وفيه ترعرعت ومنه تعلمت . لم أجد شعب يضحك على نفسه كشعبنا البطل . لا أدري لماذا تزعجوننا بجمل مجة وسخيفة مثل ( هؤلاء يمثلون أقلية او هؤلاء ليسوا قياس أو هؤلاء شواذ عن القاعدة ) أذا كان معظم الشعب طيبين وحريصين في عملهم ومنصفين مع الاخرين والسيئين أقلية لكنهم متنفذين في كل مفاصل الحياة فتعسا للاغلبية الطيبة التي يصعد على اكتافها أقلية سيئة . ماأراه من خلال الواقع أن الموظف الذي حاول مساعدة المراجع يمثل أقلية وأذا كان امثاله أغلبية فهي اغلبية لا قيمة لها لان تاثيرها أقل من تاثير النموذج الذي تعبر عنه هذه الموظفة .

الشعوب التي يكون الطبيب والشرطي والموظف والمهندس فيها حريص على مشاعر الاخرين ويتعامل مع الاخر على أنه انسان يستحق كلمة طيبة في أقل تقدير . هكذا شعوب هي من تستحق حكومات نزيهة وشريفة بل هي من تنتجها .اما الشعوب المنشغلة بتمجيد ذاتها وتبجيلها بمناسبة وبدون مناسبة هي شعوب تنتج حكومات تناسبها وعلى مقاسها . الشعوب الذي يهتم أبنائها جدا في اذلال بعضهم البعض لا تستحق حكومة ناضجة ولا تقدر أصلا على أنجابها . الشعوب الذي تنتج موظفين يعطلون مصالح الناس ويذلوهم لا تستحق حكومة منصفة .

هذا واقعنا وهذا مجتمعنا . مجتمع لا يعرف فيه الطبيب معنى مراعاة مشاعر طفلة . ماذا يفعل المجرم فيه برايكم ؟؟؟ مجتمع تنشغل فيه الموظفة بالفيس بوك وتعطل مصالح الناس . ماذا يفعل السارق فيه برايكم ؟؟؟ أنا متأكد أن هذا الطبيب الخنزير لو تحدثنا معه في السياسة سيصدع رؤوسنا في أنتقاد الحكومة والحديث عن الوطنيات وكيف أن الشعب مظلوم وكيف ان العراق أرض الحضارات (والخ من الخريط والكلاوات ) . اذا كان هذا النموذج يمثل أغلبية فهذه مصيبة أما أذا كان يمثل أقلية لكنه سائد ورائج فالمصيبة أعظم وأكبر .

التطور الطبيعي للمجتمعات بعد نهاية عصر دكتاتوري يبدأ بخط شروع . لكن ياخذ وقت طويل جدا . ولا اعتقد اننا سنشهد هذا اليوم الذي يصبح فيه الأنسان فوق كل أعتبار. طالما ان هناك شخصيات بمنتهى السقوط الاخلاقي كهذا الطبيب وتتغنى بالوطن وترابه سابقى أشعر براحة عميقة وأنا أدوس يوميا بحذائي على هذه الأرض لان كرامة هؤلاء لا تتحدد من خلال أحترامهم لكرامة الأنسان ومشاعره بل من خلال حفظ تراب الوطن ولا أدري ما هي قيمة التراب مقابل قيمة الانسان ؟. طالما ان هناك أشخاص يدوسون على كرامة الأنسان ومشاعره ويمجدون الأرض ويقدسوها سابقى اشعر براحة كبيرة وأنا أطبع حذائي على هذا التراب الذي يبكي عليه من لا يعرفون معنى كرامة الانسان . في الوقت الذي سيكون للانسان كرامة ووزن ولمشاعره قيمة سيكون لتراب هذا الوطن قيمة ووزن لان قيمته تحدد من قيمة الأنسان الذي يسير عليه ومدى حصوله على الأحترام .

الما عنده شغل .. يكعد يخربط

ياسبحان الله.. كنت متهيأ أن أكتب موضوعا عن تقصير البرلمانيات

ولكن ألأخت الدكتورة / كاترين ميخائيل كانت قد سبقتني وكتبت كما أريد.. لنقرأ :

الى النائبة مها الدوري

كاترين ميخائيل

“أعلنت برلمانية عراقية عن الكتلة الصدرية انها ستبدأ حملة جمع تواقيع في كافة انحاء البلاد لاعلان التضامن مع النساء المسلمات في الغرب و”حقهن” ارتداء النقاب!!.

وقالت النائبة الصدرية مها الدوري ان “الحملة التي من المقرر البدء بها خلال الايام القليلة المقبلة تحت شعار (نعم نعم للاسلام، نعم نعم ياربي) تهدف للضغط على حكومات الدول الغربية التي تشرع قوانين لمنع ارتداء الحجاب”.

وأكدت الدوري التي حصدت اعلى الاصوات بين المرشحات في الانتخابات البرلمانية، نيتها “مفاتحة منظمة الامم المتحدة والمؤتمر الاسلامي والعديد من منظمات حقوق الانسان العالمية لاعلان التضامن والمساندة” مع الحملة التي ستطلقها.

وقالت “المرأة المسلمة في الغرب تتعرض الى حملة شرسة في محاولة لسلبها حقوقها وحريتها الشخصية وحقها في التمسك بأحكام الدين الإسلامي”،

وأضافت “إن الغرب يثبت للعالم زيف أدعاء الحرية والديمقراطية من خلال وضع إجراءات صارمة ومشددة ضد الحجاب والنقاب لأستهداف الإسلام والمرأة المسلمة على وجه الخصوص، في الوقت الذي يشجعون فيه على زواج المثليين ولا يعاقبون على جرائم الزنا واللواط ويسمحون لنسائهم بالتعري في الوقت الذي يمنعون وبقوانين مشددة الحجاب في مؤسساتهم ويفرضون نزع النقاب في الأماكن العامة”.

أتسأل :

*ماذا تفعل مجبات ومنقبات في اوربا الكافرة اذا كن يتعرضن للقمع والاضطهاد لماذا لا يرجعن الى بلدانهن ويستمتعن بعدالة وتكريم المرأة في بلدناهن، لماذا لم يتمتعن بحقهن الشرعي من نكاحات المسيار والعرفي والمسيار؟

*ايتها السيدة النائبة المعبئة بالاسود القاتم من قمة رأسك حتى اخمص قدمك هل ممكن ان اسألك : ألم يكن من واجبك ان تطلقي حملة تساندي المرأة العراقية التي تقتل على ايدي المجرمين والارهابين وقتلت قبلها على ايدي ميليشيات تابعة لحزبك ؟ أم هذا لم يكن من اختصاصك ؟

*ألم يكن من الاجدر بك ان ترفعي حملة تطالبي بها قيادات حكومتك الموقرة ان تلاحق المجرمين الذين يتاجرون بأعراض النساء العراقيات في كل من سورية ودول الخليج ويأخذون المراهقات البريئات لاستخدامهن في بيوت الدعارة في الدول المسلمة قبل الدول الاوروبية ؟

*ألم يكن الاجدر بك ان تطالبي بحقوق 4 مليون ارملة ويتيم عراقي لتقومي بعمل انساني ترضين ربك وترضين ابرياء العراق ؟

* لم تنطقي كلمة واحدة على المرأة الكردية شيرين اليمهولي التي اعدمت في ايران وهي مسلمة من دينك هل سمعت الدول الكافرة تعدم إمرأة ؟

*ألم تفكري ولو لحظة واحدة للتوجه الى رجال الدين المتطرفين من دينك وتطالبين بمنع الفتاوي التي تهدر دم الشعب العراقي ؟

*ألم تفكري بحملة لتعارضي فتوى عن رضاعة الكبير ؟

*ألم تطالبي ايقاف تصدير المخدرات التي ترسل من دولة جارة حبيبة لقلبك ايران وهذه المخدرات التي تدمر الشباب منهن الشابات العراقيات ومستقبل العراق .

أسألك بالله عليك متى كان العراق سوق للمخدرات ؟

*ألم يكن الاجدر بك ان تطالبي حكومتك الموقرة بالحفاظ على شرف وكرامة المرأة العراقية هل بلدك وحكومتك تحترم المرأة اكثر من الحكومات الغربية الفاجرة ؟

كان الاحسن بك ان تطالبي رفيقاتك في التخلف اللواتي يرتدين النقاب ان يرجعن الى البلدان التي تحترم المراة ويطلبن اللجوء في ايران والسعودية ليمارسن لبس النقاب بكل حرية ؟

هؤلاء النسوة لسن من الغرب وجئن الى الغرب لجوءا او هجرة لماذا لم يرجعن الى البلدان التي تحترم النقاب ؟

*هل تعرف السيدة النائبة وفق قوانين التعليم العالي في العراق يتم توزيع الطلبة على الجامعات والكليات والاقسام التابعة لها طبقاً للمعدل العام الذي حصل عليه الطالب في امتحانات البكالوريا.

كما ان المعدلات التي تشترطها الوزارة للإناث غالباً ما تكون اعلى من الذكور في الجامعة لأسباب غير معروفة.

وتقبل غالبية الكليات العلمية مثل الطب والهـندسـة والصـيدلة الطلاب الـذكور بمـعـدلات اقل من مـعدلات الإنـاث ومثلها يفـعل بـعض الكليات التقنية.

اما الكليات الانسانية فلا فرق فيها بين الجنـسين من ناحية القبول كما انها تقبل بعض المعدلات المنخفضة من طريق نظام حجز المقاعد المخصصة لفئات معينة من موظـفي الدولة كالعسكريين وبعض المسؤولين.

اين حملتك يا سيدتي النائبة !!

* هل قمت بحملة في العراق تطالبين محاسبة الرجال الذين يقتلون المرأة العراقية بأسم غسلا للعار وأكثرهن قتلن بريئات

كما قتلت البريئة دعاء في بعشيقة .

كل هذه خروقات قانونية مخالفة لكل القوانين العالمية ولائحة حقوق الانسان اين انت من كل هذه الخروقات القانونية ؟

وهذا الماعندة شغل !؟؟

Starting a Political Club at DePaul University, Chicago

 

To whom it may concern,

Invitation

A new political club is about to commence. The club will be discussing the Middle East politics, and the United States Foreign Policy. There are executive board positions that have not been filled yet, if you are interested. If you do not want to be on the executive board, but are still interested in the club topics, then continue reading the next part of the email – contact information. There will be information on how to get involved and when and where the meetings will be held. The club has not started yet.

Contact Information

If you are interested in knowing more about the club or joining it, feel absolutely free to contact me at my cell or email or just come see me at my room.

Mustafa Basree

University Hall

3rd Floor, Room 311

857-383-1659

mbasree@mail.depaul.edu

The Schedule & Topics Discussed

The club will, ideally, meet on a weekly basis. Each bi-week the club will be themed with a country in the Middle East, which is voted on by the members of the club. For the chosen country, a brief presentation will be made by either the club, or its members. Also, it will briefly cover the current news, allocate room for debates, and provide a space for people to share their visions/interpretations/predictions of the past/current/future events and their implications on the concerned country, the region, and/or the world. In addition to that, the club will attempt to bring in speakers that will help shed some light on specific topics. Similar to choosing a Middle Eastern state, the speakers are nominated by the members of the club. All efforts will be made in terms of having the guest speakers at our club.

Background Information

America has emerged as a superpower by the end of the World War II and the beginning of the Cold War (1946-1991). This fact had brought with it a number of policies that shaped different countries and regions across the globe. From Uruguay, Panama, and China, to Iraq, Egypt and Libya, the US interventions have severely impacted the mentioned countries – among many, many others. The club will mainly be focusing on the Middle East region.

DePaul Community

DePaul’s clubs and organizations have been surveyed recently. The school doesn’t have a single club/group that is concerned with the United States Foreign Policies, and it goes without saying, the Middle East.

The Middle East is undergoing constant geopolitical transformations. There is a historical context to the conflicts, and more precisely to the transformations.